بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قرى الجولان السورية المدمرة  >>  المُهّجرين السوريون  >>
بيرعجم بريقة حلم وعودة
  15/10/2014

 

 

بيرعجم بريقة حلم وعودة

موقع الجولان للتنمية / ايمن ابو جبل

 هنا يسكن الوجع.. وهنا  يخترق الحلم الاسلاك  والجدران الشائكة... وهنا ايضاً تسقط القذائف على من يخحتضن الحلم عميقا داخله.... هنا لوثت اقدام المحتلين الاسرائيليين التاريخ والجغرافيا وخرجت لتجثم فوق هذه التلال المسكونة بالعشق الانساني للحياة ،  عشقا كان مجرد التعبير عنه استدعاءًا لبراميل الموت والطائرات الحربية ان تخرج من  قواعدها  لمحاربة العدو .. لكنها خرجت من قواعد كان من المفروض ان تكون مصدرا عز وفخار لتتحول مع صدأ هياكلها الى اوكار غدر وجبن لتقتل  اولئك الذين يحلمون بوطن حر عزيز ...

قرية بئر العجم، تقع في محافظة القنيطرة، هي جزء من الوجدان والذاكرة الوطنية المشتركة،  تضم بين احضانها قرى  بريقة ورويحينة ورسم الحلبي. بنيت أولى منازل قرية بئر عجم عام 1872 م تقريبًا، ليسكنها قرابة 150 شخصًا أو يزيدون من قبائل الأبزاخ الشركسية التي هُجرت من القفقاس أو القوقاز وما لبثت أن انضمت إليهم مجموعة مساوية من قبائل القبرتاي أو القبردي.... فيما قرية بريقة أنشئت أولى بيوتها نحو العام 1873 على يد مهاجرين شراكسة  هُجروا من القفقاس ،

في بير عجم بُنى أول المساجد في مدينة القنيطرة والجولان حيث واجه براميل الموت التي ألقتها طائرات حربية سورية... في العام 1967 سقطت كما سقط الجولان كله  تحت قبضة الاحتلال الاسرائيلي وبقيت حتى اتفاقية فصل القوات حيث اخضعتها اتفاقية كيسنجر- الاسد عام 1974 الى السيادة  السورية. وبقي قسم من أراضي القرية تحت الاحتلال الاسرائيلي حيث يراقب اشقاؤهم  في الجانب المحتل طرق واشكال موتهم البطئ نزوحا او جوعا او قتلاً.... كان الله في عونك يا سوريا.. وكان الله في عونكم أيها السورين أمواتا واحياءً ..
 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات