المجمع الطبي المركز الثقافي مسرح عيون المركز الإعلامي السياحه البديلة مركز الموسيقى بيت الفن روضة المسيرة
الصفحة الرئيسية - Jawlan.org من نحن إجعلنا صفحتك الرئيسية أرسل لنا أضف الموقع للمفضلة English
عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          
من الذاكرة الجولانية
 11/12/1981
عزل الحاكم العسكري في الجولان عن منصبه
 11/12/2009
إضراب شامل ومظاهرة في قرية الغجر...
 11/12/1955
هجوم اسرائيلي غادر على قرية البطحية
 11/12/1955
اسرائيل تقصف سكوفيا والبطيحة في الجولان السوري
 12/12/1954
اختطاف طائرة ركاب سورية من قبل طائرات اسرائيلية
 13/12/1981
تمديد اعتقال ستة طلاب من المدرسة الثانوية
 13/12/1988
اصابة المواطن نصار حسن ابراهيم بانفجار لغم ارضي
أرسل مادة للنشر
Google
 
 
 
 
موقع الجولان >> منبر الزوار
منبر الزوار
أكن أعرفه إلا بعد أن زارني في منزلي حين بدأت حملة الاعتقالات الواسعة في هضبة الجولان وشملت عددا" من أفراد أسرته قال لي اّنذاك : إنه ضد كل عمل من أعمال العنف لكنه لن يبيع كرامته وهو الإنسان العربي أبو عدنان هذا وجه بارز من وجوه المقاومة في هضبة الجولان ناهض الحكم العسكري الإسرائيلي فيها فعارض إقامة مجالس المحلية والحاكم الشرعي واحتج على ضريبة الدخل وأعترف أنني سحرت بشخصية هذا الرجل الذي ناهز الخمسين من عمره لم يكن يعرف الكتابة أو القراءة لكنه كان يفيض بحكمة الحياة الأصلية علمت توفيقه في السادسة من نيسان سنة 1973 فذهبت إليه في السجن وقد أصر على توكيلي للدفاع عنه بالرغم من أن هيئات عديدة عرضت عليه توكيل محامين اّخرين0 أحضروه إلى حليقا" نظيفا" بعد أن قضىفي
((زنزانته)) أكثر من شهر و نصف فبدأ أمامي قويا"واثقا" بنفسه مثلها عهدته في الماضي قال لي إنهم يحاولون زرع التفرقة بين أبنائنا في الجولان نحن جميعا" عرب أبناء شعب واحد وحين سألته عن وضعه في السجن قال : لم يضربوني لكنهم حاولوا استجوابي عن طريق اّلة يزعمون أنها تكشف الكذب فوا أسفاه على زمن أمست فيه الاّلة مصدقة أكثر من الإنسان فكيف إذا كان وجيها بارزا" يقود منطقة بكاملها كما يزعمون وكانت التهمة الرسمية الموجهة إليه بل المدبرة ضده جزاء نشاطه حيازة مسدس تلقاه هدية من أحد العناصر التي تعمل لوطنه سورية مثل أبو عدنان أمام المحكمة الإسرائيلية في الصباح العشرين من شهر أيلول من السنة 1973واحتشد جميع كبير من أبناء القرى العربية المحتلة أمام مبنى المحكمة جاؤوا يحيون شيخهم وهم يتلهفون شوقا" لرؤيته غصت القاعة بالحضور وحين دخل أبو عدنان وقف الجميع وهتفوا له ولم يكن في الواقع .يحتاج إلى كلمات التشجيع كان مظهره الأنيق يقطر مهابة فحيا أبناء وطنه وقال لأحدهم معتزا" حين حاول أن يواسيه :_السجن للرجال يا ولدي ألا تعلم هذا وبدأ النائب العام مرافعته قال (( إن هذا الرجل وجه بارز من وجوه المنطقة وكان عليه أن يبلغ الشرطة الإسرائيلية عن أي نشاط غير قانوني يسمع به 000 ثم أشار إلى أن المتهم زعيم من زعماء المقاومة ومعارض عنيد لأعمال الحاكم العسكرية في الجولان وطلب أن يعاقب أشد العقوبات أشد مما اقتراح لبقية زملائه وانبريت للدفاع عنه فكان مما قلت (( لقد تحول النشاط السياسي لموكلي إلى حجر عثرة في طريقه ولولا ذلك لكان الأمر يتعلق بحالة عادية هي حيازة مسدس يملكه إنسان له مكانة مرموقة بين جماعتة وإن مركز موكلي لا يسمح له أن يشي بأبناء شعبه فيسخر ثقتهم به ولو فعل ذلك لكان في نظرهم خائنا" )) ثم قام أبو عدنان فألقى كلمته خاطب القاضي قائلا" ((لم أفعل شيئا" ضدكم لكنني ابن الشعب العربي وأنا أخدم شعبي )) ثم أشار بيده إلى الجمهور المحتشد في القاعة والعيون مسلطة عليه ولم يطلب الرأفة أو بيد أسفا" لقد خيب أّمال محاكميه بهذا الصدد وأصدرت المحكمة حكمتها على أبي عدنان بالسجن مدة عام واحد مع التنفيذ وعامين اّخرين مع وقف التنفيذ وأخرج المتهمون من القاعة المحكمة لكن الجمهور المحتشد لم يتفرق بعد انتهاء المحاكمة صافح الشيوخ والشبان أبا عدنان وأبدوا إعجابهم به فكانت هذه المحاكمة وسام شرف له زرته مرات عديدة في السجن الرملة وقد جردوه من لباسه التقليدي فكان يرتدي ثياب سجين لكن ذلك لم يغير منه شيئا" ولم يشأ أن يوقع على العفو وحين وعدوه بإخلاء سبيله قبل انقضاء مدة العقوية قال فليكن ولكن دون شرط أخلي سبيله بعد وفاة أحد أقاربه بصورة مفجعة فعاد إلى قريته بعد الحرب محبوبا" كما كان أنسانا" يخدم شعبه



المرسل : للرجال وقفة بتاريخ : 29/12/2010 21:07:31
** إضافة مشاركة جديدة **
لتصفح جميع المشاركات إضغط هنا
أخر عشرة مشاركات
12.05.2012 -  المرسل  طارق لحميد
04.01.2012 -  المرسل  الكريدن
30.12.2011 -  المرسل  فواز حسين/حرفيش
12.12.2011 -  المرسل  سمر يزبك
21.11.2011 -  المرسل  ساطع نور الدين
16.11.2011 -  المرسل  هل تعلم ايها السوري؟
06.11.2011 -  المرسل  سعيد الادهم ..غزة
05.11.2011 -  المرسل  حميدة صدقة
22.10.2011 -  المرسل  يارا
23.08.2011 -  المرسل  درزي سلفي